تسجـــــــــــيل



نسيت كلمة العبور ?

المدونـــــــــــة

السيد وزير التّربية، غرس الافكار يؤسّس لغرس الأشجار.. والعكس غير صحيح !




السيد الوزير،

العلم والمعرفة والذكاءبأنواعه هي من تحديات الشعوب  ورهاناتها للمستقبل ويجب أن تكون كذلك في تونس وهي أكثر إلحاحا في قفصة التي عانت منذ عقود من التفقير والتهميش المعرفي المقصود والممنهج.

السيد الوزير،

التربية والتعليم في قفصة مصدر قلق وتوجس متنامي لدى الجميع من أولياء ومجتمع مدني واطار تربوي واداري ونخب جهوية وهي غير مطمئنة تماما على قدرة الجهة في صناعة نخبها وتلافي ما فاتها لعقود. كما أننا غير راضين أن ننظر في موضوع بهذه الخطورة في جلسة وزيارة لم تعدّ للغرض أصلا.

في كل الأحوال نحن نؤكد على ضرورة عقد جلسة تخصّص حصرا لهذا الموضوع لا على هامش عيد "الشّجرة ".

وفي الانتظار أطرح بعض التساؤلات من خلال مراجعة محتوى " المخطط الاستراتيجي القطاعي التربوي 2016/2020 " و" الكتاب الأبيض في مشروع اصلاح المنظومة التربوية في تونس  ماي 2016"  و  " القانون  التوجيهي عدد 80 لسنة 2002 المتعلق بالتربية والتعليم المدرسي "  الذي تعتمدونه في تنظيم وزارتكم، دون الرجوع الى باقي المقتضيات الدستورية في التعليم والتوازن بين الجهات والتمييز الإيجابي وغيره.

1.      هل تم تشخيص واقع القطاع في قفصة بالدّقة الكافية ( كمّا وكيفا) التي تسمح بفهم ظاهرة الفشل المدرسي وتردي النتائج وتدني المستوى بمختلف أبعادها كظاهرة اجتماعية تتقاطع فيها الابعاد والمسؤوليات؟  أم أنه لا نزال نتعامل بسطحية مع ظاهرة في غاية الخطورة على مستقبل الجهة،؟  نذكر أن الجهات والمعتمديات والمؤسسات تختلف كثيرا أو قليلا ولا يمكن التعاطي معها كوحدة واحدة.

2.      ما علاقة " المخطط الاستراتيجي القطاعي التربوي 2016/2020 " ب" الكتاب الأبيض في مشروع اصلاح المنظومة التربوية في تونس "  وما أثرهما عمليا على واقع القطاع في قفصة الذي لا نرى شيئا يتغير بل لعل الامر يزداد سوءا وما حادث معتمدية بلخير الا دليل على ذلك؟

3.       كيف سيتم تدعيم حق التربية قبل المدرسية بقفصة وما الهدف المرسوم لذلك؟

4.      كيف ومتى  سيتم دعم المؤسسات التربوية بالوسائل التعليمية الضرورية (تكنولوجيا المعلومات والاتصال...) ومعالجة تدني الخدمات في المبيتات المدرسية وتقديم الإحاطة الاجتماعية للمقيمين بها.؟

5.      لماذا ترتفع في قفصة نسبة التوجيه الى مسلك الاداب في حين يبدي تلاميذ الجهات الساحلية وتونس ميولات علمية تنعكس على صناعة النخب في المستقبل.؟ (قفصة الأخيرة في التوجيه الى شعبة الاقتصاد على سبيل الذكر)

6.      هل هناك خطة عاجلة  بقفصة لمقاومة ظاهرة التسرب المبكر  وإعادة ادماج المتسربين في المنظومة التعليمية والتكوينية؟

7.      متى نرى شراكات حقيقية بين الجماعات المحلية والمجتمع المدني والمؤسسات التعليمية والتربوية  وهل هناك برنامج في قفصة لذلك؟

8. متى نرى في قفصة شراكات حقيقية بين المؤسسات التربوية من ناحية والمؤسسات العمومية المعنية بالشباب والطفولة والرياضة والثقافة والشؤون الاجتماعية والمؤسسات والمنشآت الاقتصادية...؟

9.  هل سنبدأ عملا عاجلا لمعالجة تردي نتائج البكالوريا أم سننتظر ككل سنة النتائج الكارثية  في آخر الموسم ؟

10.  لماذا برغم تدني النتاج في كل المستويات تحتل قفصة  المرتبة 19 في توزيع المدارس ذات الأولوية التربوية ؟

11.  لماذا تحتل قفصة المرتبة 18 في نسبة التغطية بالماء الصالح للشراب  للمؤسسات التعليمية ب59% في حين تصل النسبة الى 100%  بولايات الواجهة البحرية؟

12.  في انتظار نظام معلومات جهوي  يؤمن للمتدخلين من مؤسسات عمومية وجماعات محلية وأولياء ومجتمع مدني التعرف الى واقع ومشاكل القطاع بالجهة لما لا يتم نشر تقارير دورية لأصحاب المصلحة للمساعدة في معالجة المشاكل وإنجاز البرامج في أفضل الظروف.؟

13.  ذكرتم في الكتاب الأبيض تقليص التفاوت بين الجهات ورسم خطة لاستقرار الاطار التربوي في مختلف الجهات ولا نعلم كيف سيكون ذلك ولا متى والمؤشرات بقفصة تنبأ بالعكس وما حدث في معتمدية بلخير أكبر دليل.

في الأخير  " القانون  التوجيهي عدد 80 لسنة 2002 المتعلق بالتربية والتعليم المدرسي "  يتحدث من الفصل 58  الى الفصل 65 على التقييم بين مكتسبات التلاميذ وأداء الاطار التربوي وأداء المؤسسات التربوية  ومردود التعليم المدرسي. والتقييم ليس غاية في ذاته بل هو مرحلة للإصلاح وإعادة البناء، ولا نرى من ذلك شيئا يتحقق  في قفصة برغم تردي النتائج وتدنيها لعقود . ونرى على الطرف  الآخر التحقيق الإداري  يفتح في بعض الجهات لتراجع مستوى التلاميذ في مادة واحدة ولا تحرك ادارتكم ساكنا لوضع  كارثي بقفصة متواصل ولا نرى مؤشرات حقيقية لتحسنه.

 

في زيارة وزير التّربية الى قفصة بمناسبة "عيد الشّجرة "

 
كلمات مفاتيح :



التّعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي مراحل وإنّما تعبّر عن رأي أصحابها.






تسجـــــــــــيل